عالم الطيور עולם העופות فتحيه نصيرات
عالم الطيور
עולם העופות


سـمعـــــت بـــأن طـــــاووســــــــــــــاً أتـــى يــــــــــــومــــــــــاً سلـــــــــــــيمـــــــــــــانا
يجــــــــــــــــرر دون وفــــــد الطيـــــ ــــــــر أذيــــــــــــــــــالاً و أردانــــــــــــــــــــــــا
و يظـــــــــهـــــــــــر ريشـــه طـــوراً و يـــــــخــــــــفـــــــى الــــريـــــش أحـــــــــــــياناً
فقــــــــــال لــــــــــــــدي مســــــــــألة أظــــــــــــــــــــن أوانـــــــــــــهــــــــــــا آنـــــــــــا
و هــا قـــد جـــــئـــــت أعرضــــهـــا عــــــــــــــــــلى أعــــــــتـــــــاب مــــــــــــــــولانا

ألســــــت الـــــروض بـــــــالأزهــار و الأنـــــــــــــــــــــــوار مـــــــــــــــــــــــــــــــزدانا؟
ألــــــم أســــــــتــــــوف آي الظــــرف أشــــــــــــــــــــكالاً و ألــــــــــــــــــوانــــــــــــــــــا؟
ألــــــــم أصـــــــــبـــــــــح بــــــــبابكم لـــــجــــــــمـــــــــع الطــــــــــير ســــــــــــــــــلطانا؟
فحســــــــن الصــــوت قــــد أمســـى نصيبــــــــــــي مــــــــــــنـــــــــه آذانـــــــــــــــــــــــا
فما تــــــــــــــــيــــــــــمت أفئـــــــــدة و لا أسكـــــــــــــــــــــــــرت آذانـــــــــــــــــــــــــــــــا
و هــــــــــــذي الطير أحقــــــــرهـــا يــــــزيــــــــد الصــــــب أشجــــــــانـــــــــــــــــــــــــا
و تــــــهـــــتـــــــــز الـــــملوك لــــه إذا ما هــــــــــــــــــز عـــــــــــــــــــــــــــيــــــــــــدانا!

فقـــــــال لـــــــه سلـــــــــــيمـــــان: لقـــــــد كــــــــــــــــــان الـــــــــــــــــذي كـــــــــانـــــــا
تـــــعــــــــالت حكـــــمـــــة الباري وجـــــــل صنيعــــــــــــه شـــــــــــــــــــــانــــــــــــــــا
فلــــــــو أصبحـــــــــت ذا صـــوت لما كلمــــــــــــــــــــــــــت إنســـــــــــــــــــــــــانـــــــــا
((من أقوال الشاعر:أحمد شوقي))


قال الله تعالى في محكم كتابه:

﴿وَظَلَّلْنَا عَلَيْكُمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى

كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ

كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ﴾ سورة البقرة /57


"أعلام القرآن " الطيــور في القرآن
הרשמה לקבלת עדכונים
עורכי דין בישראל נוטריון